عمارة المستقبل بنظر السينمائيين

BIG HERO 6 Concept Art by Paul Felix (Production Designer). ©2014 Disney. All Rights Reserved.

BIG HERO 6 Concept Art by Paul Felix (Production Designer). ©2014 Disney. All Rights Reserved.

شاهدت منذ فترة فيلم الإنميشن الخاص شركة ديزني big hero 6 لست هنا لأتحدث عن الفيلم الأكثر من الرائع بل عن أمر أخر , بداية لا أعلم بالزبط ما هي الفترة الزمنية للفيلم ولكن نظراً للروبورتات الموجودة و التطور التكنولوجي يبدو لي ان الفيلم تدور أحداثه في المستقبل , كطالب عمارة لفتت انتباهي مدينة سان فرانسيسكو ومبانيها و نظرة منتجي الفيلم للمدينة المستقبلية , لم ألاحظ هذا الأمر في هذا الفيلم فقط بل في كثير من الأفلام الأخرى التي تدور حبكتها في المستقبل والفضاء .

عموما في عالم هوليوود يتفق الجميع ان المدن و المباني في المستقبل ستتحدى قدرة الانسان بحيث يكون المبنى ليس فقط ضخم و شاهق بل أيضا يطفو في الفضاء أو على الماء , كما يجب أن يكون المبنى ذكيا ويعمل على خدمة ساكنيه و رفاهيتهم و جعل حياتهم أسهل , لكن لاحظت أن من نظرتهم للعمارة المستقبلية أيضا زيادة الإزدحام قلة الأشجار وقلة الغطاء النباتي و الإفراط في إستخدام التكنولوجيا و وسائل التنقل التي تحتاج طاقات هائلة , كطالب عمارة وجدت أن الأمر مخالف لتوجهات المعماريين في هذا العصر و بالتالي لا أظن أن المدن و العمارة في المستقبل ستكون بهذا الشكل بالزبط , فالمعماري ليس مجرد مصمم للمنازل والمباني و المنشاءات بل هو مصمم لأسلوب حياة الإنسان وواضع الخطوط السليمة و الصحية التي تعمل على راحته و رفاهيته و الحفاظ بقدر الإمكان على أمنا الأرض و على البيئة , بجانب الإهتمام بوظيفة المبنى و هويته نجد أن  أغلب توجهات المعمارين منذ القرن العشرين تتمثل في أن يكون المبنى من الطبيعة المحيطة بقدر الإمكان , يوفر الطاقات المستهلكة  بحيث تكون كلا من الإضاءة و التهوية طبيعيتين بقدر الإمكان حتى تكون تكلفة تشغيل المبنى إقتصادية , الإهتمام أكثر بالعمارة الخضراء و بالأشجار و المسطحات المائية بسبب إنعكاس الأمر على نفسية الإنسان و على البيئة و على أمنا الأرض , هذه ليست توجهات المعماريين فقط فكل من العلماء و المهندسين و النشطاء البيئيين يهتمون بقضايا التلوث البيئي وانواع التلوث الأخرى , ثقب الأوزون , تغيرات المناخ و الزحف الصحراوي و غيرها من قضايا التي تحول دون إنقراض الجنس البشري و اتزان الطبيعة مع تلبية إحتياجات الإنسان المتحضر الدائمة .

الأمر الذي لم أجده في تلك الأفلام , يجب على المنتجين و المخرجين و بالأخص المؤلفين وضع هذه النقطة في الإعتبار قبل البدء في إنتاج أي فيلم تدور أحداثه في المستقبل , تأثير الإعلام و السينما بالأخص قوي على الناس , لذا يجب الإهتمام بهذه اقضية أكثر في هوليوود من أجل النشر التوعوي و مشاركة الناس في حل هذه القضايا .